تحديد المفاهيم

Publié le par ahmed

تحديد المفاهيم 

المحتوى

lالإعلام

lالاتصال

lالدعاية

lالتضليل

lتكنولوجيات الإعلام والاتصال

lمجتمع المعرفة

 

مفهوم الإعلام

l "الإعلام" كلمة مشتقة من العلم، أي أستعلمه الخبر فأعلمه إياه بمعنى صار يعرف الخبر.

lLe Dictionnaire encyclopédique des sciences de l’information et de la communication:

l”تسجيل لإشارة محددة اجتماعيا في نظام صوري( شكلي) قابلة لأن تكون موضوع نشر أو تبادل في مجال الاتصال. وبكل صرامة، لا بد من تمييز مفهوم الإعلام عن المعطيات والمعلومات والمعرفة“.



مفهوم الإعلام

lالإعلام، Information)) :

  - النشاط الهادف إلى إعطاء شكل

 ((L’action de donner une forme.

  - في المفهوم العام: النشاط المتعلق بتقديم أخبار أو بالأخبار نفسها.

 

مفهوم الإعلام

l(Dictionnaire des Médias):

l"الإعلام هو المعلومة أو مجموعة المعلومات المتعلقة بشخص أو بشيء، والصالحة لأن تبلغ إلى شخص أو مجموعة أشخاص، مجتمعون في مكان واحد أو متفرقون ودون علاقات بين بعضهم البعض".

l(Robert Escarbit): "الإعلام هو ما ينقل ويستقبل ويزيد في المعلومات"

(  (William WilliamsوSerge Lacrampe:ف الإعلام يتميز بست ثوابت هي:

- الحجم، أو كمية يمكن قياسها بعدد من الوثائق، المقالات، الصفحات، الكلمات، الإشارات، الخ.

l- المحتوى اللفظي بمعنى اتجاه الرسالة، طبيعة الفعل أو الفكرة المعبر عنها،

l- الهيكل،

l- اللغة أو الرمز أو المعنى أو التراكيب المستعملة للتعبير عن الفعل أو الأفكار،

l- نوعية وملاءمة الرسالة

l- المدة الزمنية التي يبقى فيها الإعلام ملائما.

lالإعلام (النقي) أي بدون هدف إقناعي هو نادر الوجود

 

الإعلام لا يحتوي على "رجوع"، أي رجع الصدى؛ هناك فعلا "إرسال" لكن المصدر المرسل لا يعرف أي شيء عن اتجاه أو مصير رسالته؛ هنا يكمن الفرق الأساسي بين الإعلام والاتصال.

مفهوم الاتصال

زهير احدادن: "أن المعنى القديم الذي كانت تحمله كلمة الاتصال هو الوصل والبلوغ وأما معناه العصري فهو مأخوذ من الإنجليزية أو الفرنسية وهما لغتان تستعملان لفظا واحدا للدلالة عليه وهي كلمة  communicationويجب أن نشير بأن هذه الكلمة باللغات الأجنبية تؤدي معاني كثيرة نعبر عنها باللغة العربية بكلمات مختلفة نكتفي بذكر ثلاثة منها وهي "المواصلات" و"البلوغ" و"الاتصال”.

مفهوم الاتصال

 

lكلمة "اتصال"، هي ترجمة لكلمة (communication) المشتقة من اللاتينية (communicar) التي تعني النشر ونقل معلومة أو خبر من مرسل إلى متلقي بواسطة قناة أو وسيلة.

lالاتصال يعني القدرة على الإجابة عن الأسئلة الخمس المشهورة للاسوال والتي هي: "من يقول ماذا، لمن، كيف وبأي أثر"

لا يمكن أن يكون هناك اتصال إلا إذا:

      - حفظت المعلومة/الخبر،

      - بدأ الفكر يعمل لها،

      - تسلسل ردود الفعل والتفكير،

      -إرسال محتمل لرجع الصدى.

lالهدف المتوخى، وليس هيكل المعطيات المرسلة، هو الذي يمكن من التمييز بين "اعلام" و "اتصال".

lمفهوم الهدف يجر إلى إدخال قطب ثالث –المستفيد- الذي يضاف إلى القطبين التقليديين اللذين هما المرسل والمستقبل. المستفيد قد يكون المرسل، أو المستقبل، أو طرف ثالث.

مثال: الإشهار

مفهوم الاتصال

lَAbraham Moles:الاتصال هو النشاط "الهادف إلى إشراك جهاز أو تنظيم موجود في نقطة معينة  "ن" في محفز وتجارب محيط شخص آخر أو نظام موجود في مكان آخر وفي زمن آخر "ز"، باستعمال عناصر المعرفة المشتركة بينهما."

lالاتصال يشمل على العناصر التالية: أخبار أو معلومات، رموز، قناة، استقبال وتأثير.

مفهوم الاتصال

lالاختلاف بين الاتصال والإعلام موجود على مستوى الرموز والتأثير.

lأهمية الاتصال تكمن في هذا المستوى. إذا كان الاتصال يعني التأثير (communiquer c’est influencer) فمن الضروري الإشارة إلى أن هذا الأخير (التأثير) يمارس من خلال الرموز.

مفهوم الدعاية

الدعاية، هي ترجمة للكلمة اللاتينية (propaganda): ما يجب أن ينشر،

l مأخوذة من كلمة لاتينية تقنية (propagare) : الانتشار والسريان والامتداد؛

l نفس الكلمة اللاتينية نجدها في كلمة (agenda) أي اليومية أو المدونة أو ما يجب أن ينجز.

مفهوم الدعاية

lكلمة (propaganda)، أخذت مع الوقت، مفهوم نشر الآراء ونقلها من شخص (أو أشخاص) إلى مجموعة (أو مجموعات) أشخاص آخرين وكذلك من جيل إلى أجيال أخرى.

مفهوم الدعاية

l(Dictionnaire encyclopédique des sciences de l’Information et de la Communication): "مجموعة استراتيجيات إعلام واتصال سياسية ودينية بالأساس، تهدف إلى التأثير في الذين تتوجه إليهم

lهارولد لاسويل: "التعبير عن آراء أو عن نشاطات يقوم بها أفراد أو مجموعات بهدف التأثير في الرأي العام أو في نشاطات أفراد أو مجموعات أخرى وذلك لأهداف سبق تحديدها وبوسائل التأثير النفسي

 

مفهوم الدعاية

هي نوع من أنواع الإقناع تهدف بالتأثير على العواطف والآراء وأعمال المجموعة التي تستهدفها من خلال توجيه رسائل معينة عبر وسائل الاتصال.

Le Centre national des ressources textuelles et lexicales: ”الدعاية هي نشاط نفسي يستعمل كل وسائل الإعلام لنشر عقيدة أو خلق حركة داخل الرأي العام أو إصدار قرار“

l OTAN: "كل المعلومات، الأفكار، العقائد، النداءات التي تبلغ بهدف التأثير في الرأي والعواطف والمواقف والسلوكات لأية مجموعة معينة بهدف الحصول على فائدة مباشرة أو غير مباشرة."[

مفهوم التضليل

lالتضليل (La désinformation)، كلمة ظهرت، بالنسبة للغة الفرنسية في الربع الأخير من القرن العشرين وهي ترجمة لكلمة روسية في الأصل.

lمهما كانت المعاني التي تحملها كلمة ”تضليل“ والتي تختلف باختلاف الكتاب والدارسين فأنها في مجملها قريبة من التعريف الذي يقدم للدعاية

مفهوم التضليل

lVladimir Volkoff  أول من حاول تقديم تعريف محدد للتضليل في فرنسا: "توجيه الرأي العام، لأهداف سياسية، بواسطة إعلام معالج بوسائل ملتوية“

lوفي نظره فأن الفرق بين الدعاية والتضليل يكمن على مستوى وسائل المعالجة، حيث لا تحتاج الدعاية إلى "الوسائل الملتوية" بل تستعمل وسائل مباشرة. التضليل هو، حسب هذا التعريف، تحويل للمعلومة الأساسية بتشويهها بقصد "تغليط" الرأي العام وحرمانه من فرصة تقييم المعلومة والتأكد من صحتها. 

lFrançois-Bernard Huygue في كتابه:

lL'Ennemi à l'ère numérique

" العمل عن قصد على نشر معلومات خاطئة وإظهارها على أنها صادرة عن مصادر محايدة أو صديقة وذلك للتأثير في رأي معين أو إضعاف منافس".

lالتضليل لا يعني بالضرورة وجود مؤامرة أو التآمر على جهة معينة،

lمن الممكن أن يستعمل كتقنية من تقنيات الدعاية.

موجود على مستوى الصحف لكنه خفي ولا يلجأ إليه علنية،

lيمارس في إطار ما يعرف بالرقابة الذاتية بإخفاء أو عدم ذكر معلومات معينة حتى لا تثير غضب أطراف سياسية أو اقتصادية أو لأسباب إيديولوجية أو عرقية أو غيرها.

lالتضليل، هو بصفة عامة، خليط من المعلومات بعضها صحيح وبعضها الآخر مفبرك تستعمل لتغليط الرأي العام من خلال كل وسائل الاتصال.

lفي عملية التضليل، هناك شكل من أشكال نقل للمعلومة بطريقة تشوه المعلومة الأساسية بتغييرها أو تجاهل جزء منها.

lFrançois Bernard Huygue  : التضليل يتميز  أساسا  عن الدعاية (حتى وإن كان يكملها عادة) بطبيعة المصدر الغير معروف؛ فعندما أقول أن حزبي هو الأفضل فذلك يعتبر دعاية، لكن عندما أعمل على أن يقوم مصدر (محايد) بنشر أسوأ المعلومات عن الحزب المنافس فهو من التضليل
اكبر عمليات التضليل:

   - (تيميشوارا) التي أطاحت بحكم الرئيس الروماني شاوسيسكو،

   - عملية 11 سبتمبر 2001

lمع ظهور شبكة الانترنيت وتوسع استعمالاتها، "تدمقرطت" ممارسة التضليل وأصبح من الصعب التمييز بين ذلك الصادر عن المختصين والخبراء والممارس من طرف الهواة أو المجموعات الإرهابية أو المتطرفة.

 

تكنولوجيات الإعلام والاتصال

ظهر في منتصف الثمانينيات: NTIC

نعني بذلك: الحواسب، الشبكات، المعالجة الإلكترونية للمعطيات، الهاتف المحمول، الساتلات، الألياف البصرية...

lثورة جديدة على مستوى الكرة الأرضية

lنتجت عن تزاوج مجالات ثلاث: قطاع الاتصالات، الإعلام الآلي والسمعي بصري.

lالآثار المترتبة:

l- أقتصادية خاصة في ما تعلق بال macroéconomique (فوائد الإنتاجية والنمو الناتج عن إدخال هذه التكنولوجيات)

الاحتياج في مجال الأفراد ذوي الخبرة العالية لتسيير الأنظمة المعلوماتية الجديدة (تحوير مجالات التعليم)

lتحقيق اكتشافات جديدة لها تأثيراتها على الاقتصاد الكلي.

lتأثيرات عديدة أخرى: الممارسات الثقافية، العلاقات الاجتماعية، الصحة، التعليم، المجالات العسكرية ...

lسهلت: إنتاج المعارف والمعلومات والحصول عليها وتقاسمها وتطويرها؛

lأدخلت المفهوم الجديد: ”مجتمع المعلومات“

 

مفهوم ”مجتمع المعلومات“

ظهر المفهوم في بداية التسعينيات

lهي ذلك المجتمع الذي تلعب فيه تكنولوجيات الإعلام دورا مركزيا.

lهو استمرارية للمجتمع الصناعي

lفي مجتمع المعرفة يحل العمل الفكري محل العمل العضلي

 

 

 

Commenter cet article